منتديات الخوالده
أهلاً وسهلاً بكم
في منتدياتكم
منتديات الخوالدة بني حسن

منتديات الخوالده

منتديات الخوالدة بني حسن بإدارة سالم الخوالدة نتشرف بمشاركاتكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رياض السنباطي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو دخيل



عدد الرسائل : 151
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

مُساهمةموضوع: رياض السنباطي   2011-05-27, 19:19


"العبقري" رياض السنباطي







لدى مطالعتي لكتاب "العبقري" الذي تحدث عن الموسيقار الرائع رياض السنباطي، أجد شيئاً جديداً لم أقرأه سابقاً في كتاب سبق هذا المؤلف أو جاء بعدهُ.

فقد استخدم مؤلفه وحيد عبد الفتاح إسلوباً تفرد به وأنتج صيغة جديدة في التأليف واعتمد على مصادر قلما نجدها في مكتبتنا العربية، فبغض النظر عن سيرة حياته ومؤلفاته ونصوص الأغاني التي لحنها، ترجم المؤلف انفعال وأحاسيس السنباطي ومشاعره الى الآخرين وحمل في تأليفه جمالاً فنياً نقل من خلاله روح الموسيقى وثروتها وعذوبتها العصرية الحديثة، كما انه أظهر نمطاً وسلوكاً وانعكاسات وغرائز الموسيقار المارد.

فالمارد العملاق له طريقة خاصة في التفكير والتعليم والانفعال، أعطى للمستمع الصورة اللحنية الصادقة لمكونات الحياة العقلية والسلوكية لدى الانسان وكذلك تفاعل مع أوتار عوده.

فالتلحين عند السنباطي هو أحد الوسائل البسيطة والمهمة، وهو في نفس الوقت أكثر أهمية ومنفعة من بين مايستخدمهُ الفنان، كما انه ايضاً من أكثر الاشياء تعقيداً، اذ قد يكون شيئاً دقيقاً ومع ذلك فهو يقوم بالكثير من الأعمال وقد يكون محيطاً بمساحة معينة أو شكل خاص أو أداة للتجديد ( تحديد الكلمة)، ويقوم ايضاً بتجديد الكلمة واتجاه حركتها وامتداها في فراغ السمع للمتلقي، وأحياناً يكون اللحن للكلمة وصفياً ، كما يساعد على ايجاد الاحساس بالصدق تجاه الكلمة الموجودة في خيال الملحن فقد أظهرالمؤلف ان الملحن السنباطي أشبه بالخطوط المحظورة العميقة والمتقاطعة التي تعطينا الظلال أو قد تكون رمزية التصميم لتنقل للمستمع الحقيقة الشاملة بدلاً من الحقيقة المعنية، لان السنباطي استخدم نقاط عدة ومنوعة في التلحين، ولم يقتصر على نقطة معينة أو لحن معين كرره كما فعل أكثر الملحنين الذين سبقوه أو عاصروه أو الذين جاءوا بعده.

كما أظهر السنباطي في فنه أبسط طريقة وأسهلها وأحسنها للتعبير عن شخصية الانسان في الفن، وأشار لها بالصدق في الاحساس الذي يوازي الكلام الاعتيادي تماماً الذي يظهر في كثير من ألحانه، فكل شخص مهما كان عمره ومنزلته وجنسه ومدى معرفته بقواعد التلحين أو دراسته للموسيقى، يمكن أن يُعبر عن نفسهِ تماماً بواسطة بعض الألحان التي يدرجها ضمن عمله اليومي، لكن السنباطي وكما أظهر المؤلف وحيد عبد الفتاح اختلف اختلافاً كلياً وجذرياً عن الكثير من الملحنين، فقد استخدم موسيقاه وصوته الرخم العتيد تارة، وتارةً أخرى استخدم اصواتاً منوعة وإختار لها المناسبة واللحن الذي يناسبها، فقد لحن السنباطي لكثيرين نذكر منهم السيدة أم كلثوم وهدى السلطان والصفاء العجيب المتمثل بليلى مراد، كما انه نوع الآلة الموسيقية ولم يقتصر على العربية بل استخدم الآلات الغربية دون تشويه للمسار الذي ابتكره بعبقريته العربية، ولحن القصائد المنوعة، تجده قد لحن التراث من الشعر كما لحن الشعر العمودي (البحر الطويل) والشعر الحر وكذلك الشعر الشعبي، واستخدم البيانو ومقام الكرد وكان بارعاً في التلحين وحاز على المرتبة الثالثة من بين ثلاث وهم ابو العلا محمد ومحمد القصبجي.

فالسنباطي موسيقار خاص متجدد يؤمن بالحداثة تابع الركب العالمي، نشأ من التراث ووصل النجومية العالمية له المقدرة التي تفوق الوصف في اعطاء الكلمة اللون المطلوب، كما أعطى للحرف حقهُ في التلحين والأداء، وبرع في عزف العود ويعتبر أوركسترا كامل كما قالت السيدة ام كلثوم.

لحن الاغاني الدينية بأستخدام الوصف الصوفي، ووضع ألحاناً جمعت بين التطريب والتعبير والفكر، كل هذه الكلمات وغيرها وصفها الرائع وحيد عبد الفتاح، فكان السنباطي بحق مارداً عملاقاً ليس له نظير، فقد أخرج المؤلف تحفة نادرة وطرحها ضمن كتاب قيم له وزنهُ أتمنى له الكثير والكثير مع تقديري.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رياض السنباطي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الخوالده :: منتديات الشعر والقوافي :: منتدى الشعر-
انتقل الى: